مقالات

جولة في ملعب سيغنال إيدونا بارك دورتموند.. معقل حائط الجراد الأصفر

ملعب بوروسيا دورتموند سيغنال إيدونا بارك (signal iduna park) المعروف باسم الفيستفالي، معقل حائط الجراد الأصفر، أكبر مدرج درجة ثالثة في تاريخ كرة القدم.

يتميز سيغنال إيدونا بارك بمدرجاته الصفراء والسوداء التي طُبع عليها اختصار اسم فريقه بوروسيا دورتموند BvB المتأهل ثلاث مرات إلى نهائي دوري أبطال أوروبا بأقل الإمكانيات.

هو من أشهر المستطيلات الخضراء في ألمانيا نظرًا لقيمته الجماهيرية وتاريخه المميز في استقبال المناسبات الكبرى ولعل أبرزها موسمياً الكلاسيكو أمام بايرن ميونيخ.

يصفونه في ألمانيا بالمعبد بسبب تصميمه المعماري المميز الذي يُشبه المعابد القديمة من جهة، وكون ساكنيه لا يكفون عن الغناء بأهازيج أوبرالية لا تتوقف حتى صافرة نهاية المباراة.

ما تاريخ تأسيس سيغنال إيدونا بارك وكم تكلفته؟

جاءت فكرت تصميم الملعب تمهيدًا لاستقبال دولة ألمانيا منافسات كأس العالم 1974، وانطلق العمل على تشييده عام 1971.

صورة أرشيفية لملعب بوروسيا دورتموند في سنواته الأولى
صورة أرشيفية لملعب بوروسيا دورتموند في سنواته الأولى

استغرق العمل نحو 3 سنوات ليتم افتتاح ملعب دورتموند بشكل رسمي يوم 2 أبريل 1974 بمباراة ودية جمعت فريق المدينة دورتموند وجاره شالكه، في اللقاء الملقب بـ “ديربي الرور”.

الافتتاح الأول يختلف كثيرًا عن الهيئة الحالية للملعب حيث اتسم التصميم القديم بطابق واحد للمدرجات يتسع لنحو 54 ألف متفرج مع وجود 37 ألف مقعد، وتمت عملية الإنشاء تحت إشراف مجموعة دراتلر.

ملعب سيغنال إيدونا بارك في دورتموند عند افتتاحه لأول مرة عام 1974
ملعب سيغنال إيدونا بارك في دورتموند عند افتتاحه لأول مرة عام 1974

يقع ملعب الفيستفالي في مدينة دورتموند شمال نهر الراين وجاء ليصبح وجهة نادي المدينة الشهير بعدما كان يخوض مبارياته على الملعب القديم المسمى بـ “روت أردي ستاد”.

وبلغت تكلفة إنشاء الاستاد الجديد في عام 1974 نحو 32.7 مليون مارك ويتميز منذ بدايته بالأرضية العشبية الطبيعية بنسبة 100٪ دون إضافات صناعية.

مراحل تطوير الملعب

مر ملعب بوروسيا دورتموند سيغنال إيدونا بارك بـ 4 مراحل من التعديل والتطوير الأولى كانت في عام 1992، واتسمت بتحويل جزء من مناطق الوقوف إلى مقاعد بالإضافة إلى بناء طبقة ثانية أعلى المدرج الشرقي والغربي.

سيغنال إيدونا بارك قبل وبعد التطوير
سيغنال إيدونا بارك قبل وبعد التطوير

وشهدت المرحلة الثانية خلال عام 1995 والتي انتهت بشكل كامل عام 1999 بتوسيع المدرج الجنوبي ليصبح الأكبر في أوروبا بـ 83 ألف متفرج.

أما المرحلة الثالثة عام 2002 فخصصت لإغلاق جميع الزوايا الأربع بالمدرجات وكانت التوسعة الأكبر على الإطلاق في عام 2006 وذلك تمهيدًا للمشاركة في استقبال المونديال.

لماذا يحمل ملعب بوروسيا دورتموند أسماء متعددة؟

في البداية عُرف ملعب بوروسيا دورتموند بلقب الفيستفالي، ولكن جاء مسمى سيغنال إيدونا بارك نظرًا لتوقيع إدارة النادي عقد رعاية مع مجموعة سيغنال إيدونا عام 2005.

وظل الاسم الحديث ملتصقاً بتاريخ ملعب دورتموند حتى وقتنا هذا، ليُطبع في أذهان عشاق الساحرة المستديرة بتلك التسمية.

تثبيت شعار بوروسيا دورتموند أعلى الهيكل الخارجي لملعب سيغنال إيدونا بارك
تثبيت شعار بوروسيا دورتموند أعلى الهيكل الخارجي لملعب سيغنال إيدونا بارك

كما أًطلق عليه لاحقا لقب “المعبد” نظرًا للطقوس الصاخبة المعروفة عن عشاقه والتي تجعل المدرج مكاناً مميزًا وخاصًا ومؤثرًا في نتائج ومجريات المباريات.

المدرج المجنون “الحائط الأصفر”

يعرف ملعب بوروسيا دورتموند بأجوائه المثيرة والصاخبة منقطعة النظير في ملاعب العالم، وهو ما جعل الفريق محط أنظار عشاق اللعبة عندما يستضيف المباريات على ملعبه، رغم تراجعه فنيا وتسويقيا مقارنة بعمالقة ببايرن ميونيخ وباير ليفركوزن مؤخراً.

مدرج الحائط الأصفر في ملعب بوروسيا دورتموند
مدرج الحائط الأصفر في ملعب بوروسيا دورتموند

دائمًا ما تحرص جماهير الفريق على ملأ جنبات الملعب بالكامل حتى خلال المواجهات التي ينظر إليها بأهمية أقل مثل المراحل الأولى من بطولات الكأس المحلي والتي ترتبط بمنافسين من الدرجات الأدنى.

ويتسلح عشاق بوروسيا دورتموند باللافتات المرتفعة المُصممة بعناية بالغة لدعم اللاعبين وبث الرعب في نفوس المنافسين، وهو ما جعل الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا يعتبر المدرجات الموجودة خلف المرمى في سيغنال إيدونا بارك الأكثر صخبًا وحيوية بين جميع المدرجات الأخرى.

مدرجات ملعب سيغنال إيدونا بارك من الداخل
مدرجات ملعب سيغنال إيدونا بارك من الداخل

في عام 2012، حقق النادي رقمًا جماهيريا قياسيا بعدما تقدم 450 ألف شخص بطلب الحصول على تذكرة حضور مواجهة بايرن ميونخ الحاسمة على قمة جدول ترتيب الدوري الألماني.

العلاقة بين المدينة والملعب

يمثل الملعب والنادي قيمة كبيرة لسكان مدينة دورتموند والتي يبلغ عدد سكانها نحو 600 ألف نسمة، فهم يحصرون على تقديم الدعم المستمر لناديهم والاستفادة من ملحقات ملعبهم بالشكل الذي يجعله وجهة سياحية ومكانا جاذبًا للترفيه والتسويق.

وتبقى زيارة ملعب سيغنال إيدونا بارك، والجلوس جنباً إلى جنب جمهور دورتموند في مدرج الحائط الأصفر أو جدار الجراد الأصفر، حلم يُداعب كل محب لكرة القدم في العالم وليس فقط في ألمانيا وأوروبا.

ملحقات ملعب سيغنال إيدونا بارك

تتعدد ملحقات ملعب بوروسيا دورتموند سيغنال إيدونا بارك والتي يأتي في مقدمتها الجدار الأصفر وهو من المناظر الجذابة والتي يحرص الزوار على إلتقاط الصور التذكارية بجواره.

أرضية ملعب بوروسيا دورتموند سيغنال إيدونا بارك
أرضية ملعب بوروسيا دورتموند سيغنال إيدونا بارك

ويضم الاستاد ساحات واسعة مزودة بأماكن مخصصة للراحة والجلوس فضلًا عن العديد من المقاهي والمطاعم إلى جانب توفير أكثر من 10,000 مكان لوقوف السيارات، ومحلات لبيع الهدايا التذكريا والتسوق.

الجزء الأكثر جذبًا وبريقا في ملحقات الملعب هو متحف نادي بوروسيا دورتموند ويتوفر فيه عرض إنجازات وتاريخ النادي وحكاية الملعب من الإنشاء إلى الآن، وسط مجسمات للأساطير.

بطولات سيغنال إيدونا بارك

لم يكن غريبًا أن يكون ملعب بوروسيا دورتموند سيغنال إيدونا بارك في صدارة الترشيحات الألمانية لاستقبال المنافسات القارية والدولية فضلًا عن المواجهات الكبرى محليا.

صورة من الأعلى لملعب بوروسيا دورتموند الألماني
صورة من الأعلى لملعب بوروسيا دورتموند الألماني

كأس العالم 1974

استقبل الملعب 4 مباريات ضمن فعاليات كأس العالم 1974، جمعهم خلال مرحلة المجموعات وذلك بمواجهات أسكتلندا وزائير، وهولندا ضد تشيلي وهولندا ضد بلغاريا وهولندا ضد البرازيل.

كأس العالم 2006

تكرر اللقاء المونديالي بين الملعب وعشاق الساحرة المستديرة من خلال منافسات كأس العالم 2006 باستقبال 6 مباريات.

هدف ديل بييرو التاريخي في مرمى ألمانيا على ملعب سيغنال إيدونا بارك بمونديال 2006
هدف ديل بييرو التاريخي في مرمى ألمانيا على ملعب سيغنال إيدونا بارك بمونديال 2006

وتنوعت المباريات التي استقبلها الملعب بين 4 مباريات في مرحلة المجموعات ومباراة البرازيل وغانا في الدور ثمن النهائي.

وكانت أبرز مباراة في مونديالية في تاريخ هذا الملعب، عندما لعبت ألمانيا ضد إيطاليا وخسرت بنتيجة 2-0 خلال الأشواط الإضافية ليخسر بعدها يورغن كلينسمان وظيفته.

ليفربول وألافيس 2001

استقبل الملعب مواجهة لا تنسى في نهائي كأس الاتحاد الأوروبي عام 2001 بين ليفربول الإنجليزي وألافيس الإسباني.

مكاليستر يسجل هدف فوز ليفربول على ألافيس على ملعب سيغنال إيدونا بارك بنهائي كأس الاتحاد الأوروبي 2001
مكاليستر يسجل هدف فوز ليفربول على ألافيس على ملعب سيغنال إيدونا بارك بنهائي كأس الاتحاد الأوروبي 2001

شهدت تلك المباراة إثارة غير عادية بين رفاق ستيفن جيرارد ومورينو لمدة 117 دقيقة، حتى انتهت بالهدف الذهبي لصالح ليفربول، والذي سجله اللاعب الأسكتلندي غاري مكاليستر.

مباريات سيغنال إيدونا بارك في يورو 2024

يأتي ملعب بوروسيا دورتموند سيغنال إيدونا بارك ضمن الوجهات المحددة من ألمانيا لاستقبال مباريات يورو 2024 والمقرر إقامتها خلال الفترة من 14 يونيو إلى 14 يوليو.

وتتوزع المباريات، بأربع مواجهات في مرحلة المجموعات، ومواجهتين في المراحل الإقصائية بينهما مواجهة الدور نصف النهائي من عمر البطولة القارية الشهيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى